التكنولوجيا

إتيكيت الفيسبوك: قواعد أساسية هامة

إتيكيت الفيسبوك: قواعد أساسية هامة

   إتيكيت الفيسبوك: قواعد أساسية هامة  لعلّ الوصف الأدق لرواج الفيسبوك وتداخله اليومي في حياة كل منا هو “سريان النار في الهشيم”؛ إذ لا يكاد أحد ما، من دائرة معارفنا صغيراً كان أو كبيراً، إلا ويمتلك حساباً على هذا الموقع الاجتماعي، الذي يعدّ حسّاساً بقدر ما هو ممتع ومفيد في أحيان.

فيما يلي بعض القواعد الأساسية التي عليكِ ألاّ تغفليها عند استخدامكِ “الفيسبوك”:

– الكلمة الأهم: الخصوصية. لا تعرضي جميع خصوصياتكِ على هذا الموقع. ليس هنالك من داعٍ لاستعراض ما تناولته من طعام وما خرجتِ إليه من نزهات وما حققته من إنجازات، وفي الوقت ذاته عليكِ احترام خصوصيات الغير وعدم استخدام “الفيسبوك” كمنبر للتجسّس على حياة الآخرين.

– لا تكتبي رسائلاً طويلة على هذا الموقع؛ إذ ليس بالمكان المناسب لمثل هذه المراسلات المسهِبة. عليكِ مراعاة الاختزال أيضاً عند كتابة مشاركاتكِ على صفحتكِ الشخصية وعلى صفحات الآخرين.

– لا تتداولي الإشاعات والأقاويل، حتى وإن كانت تتعلق بنجوم ومشاهير؛ إذ ستظهرين بصورة صبيانية لا تليق بكِ.

– لا تستخدمي ألفاظاً نابية ولا تمزحي مزحات ثقيلة عبر هذا الموقع. تذكّري أن كل كلمة محسوبة عليكِ، فكيف سيكون الحال حين تجعلين هذا موثقاً كتابياً؟

– لا ترغمي الآخرين على دخول مجموعات وصفحات لا تعنيهم. إن كنتِ مهتمة بشيء ما، فتذكّري أن الآخرين لا يشاطرونكِ الاهتمام ذاته. لذا، توقفي عن إ ضافة الآخرين للمجموعات والصفحات قبل استشارتهم وقبل أن يكون ذلك ضرورياً.

– لا تزعجي الآخرين بطلبات الألعاب وتطبيقاتها. لا يملك الجميع الوقت لذلك، وحتى إن كانوا يملكون، لا تجعلي من ذاتكِ مصدراً للإزعاج والإلحاح.

– لا تضيفي من لا تعرفين، أو من تعرفينهم بالكاد أو تعرّفتِ عليهم للتوّ. ستظهرين بصورة صبيانية إن قمتِ بذلك، ثم هل أنتِ واثقة أن مثل هؤلاء يؤتَمنون على صوركِ وخصوصياتكِ؟

– لا تفرطي في المشاركات؛ إذ ستظهرين بصورة من لا تملك حياة حقيقية وبمن تعيش أوقاتها كلها عبر الفيسبوك.

– لا تستخدمي الأسماء الوهمية. ابتعدي عن هذه العادة، وتجنبي التسجيل في حسابات مفبركة. سيكون موقفكِ محرجاً للغاية إن انكشف الأمر.

– لا تتجاهلي تعليقات الآخرين ورسائلهم. تذكّري أن الهدف من هذا الموقع هو تسهيل التواصل الاجتماعي، كما أن إهمال الردّ على الآخرين لا يشي باللباقة والتواضع.

المزيد: :

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close